السبت , أغسطس 18 2018
الرئيسية / آراء الخبراء العالميين / مسؤولون يدعون لإجراءات تنظيمية لتداول العملات الرقمية
العملات الرقمية

مسؤولون يدعون لإجراءات تنظيمية لتداول العملات الرقمية

آراء مسؤولون ماليون ألمان وفرنسيون عن العملات الرقمية

طالب مسؤولون ماليون ألمان وفرنسيون  مجموعة العشرين (وهى مجموعة دولية من المسئولين الماليين) باتخاذ إجراءات لمنع العملات الرقمية المشفرة  من تقويض الاستقرار المالي العالمي، وفقا لما جاء فى خطاب أرسل إلى أعضاء مجموعة العشرين.

حيث حث المسؤولون برونو ماريا وزير الاقتصاد الفرنسي، وبيتر التمير نائب وزير المالية الألماني، وفرنسوا فولي  محافظ بنك فرنسا وجينس وايدمان رئيس البنك الألماني المتحد، وزراء مجموعة العشرين على اتخاذ إجراءات لمنع المخاطر الناجمة عن النمو السريع للعملات الرقمية المشفرة.العملات الرقمية

وقال المسؤولون انهم يريدون مناقشة هذه المسألة فى أولي مناقشات مجموعة العشرين خلال اجتماع وزراء المالية و محافظين البنوك المركزية فى بوينس ايرس فى 19 و 20 مارس. وقد تم عمل نسخة خاصة من خطابهم موجهة خصيصا لوزير المالية الأرجنتيني نيكولاس داجوفاني.

ومجموعة العشرين هي مجموعة غير رسمية من 19 دولة والاتحاد الأوروبي، وتضم ممثلين عن صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، وفقا لمركز  G20 للمعلومات.

ازدياد تشفير العملات الرقمية يدق ناقوس الخطر

أشار الخطاب إلى “الارتفاع الملحوظ والتقلب في القيمة السوقية والرسملة السوقية على مدار العام الماضي لأدوات العملات الرقمية الصادرة عن طريق تكنولوجيا الشبكة الموزعة”.

وقال المسؤولون أن مجموعة العشرين يمكنها أن تتبنى “إجراءات تنسيقية دولية” مناسبة في ضوء “الآثار العابرة للحدود” للعملات الرقمية المشفرة. واعترفوا بأن العملات الرقمية المشفرة تمثل أداة سريعة التطور، ولكنها في الوقت نفسه تشكل مخاطر للمستثمرين ويمكن أن يتم استخدامها في بعض عمليات الجرائم المالية.

العملات الالكترونية

التحديات الأربعة التي تواجه العملات الرقمية

ونوه الخطاب لأربعة تحديات رئيسية تواجه العملات الرقمية:

1- فهم طبيعة رموز التشفير. وقال المسئولون ان هذه الرموز المميزة تصنف بالخطأ على انها “عملات”، وأن المنظمين يملكون وجهات نظر متباينة حول طبيعة هذه الرموز التى تسفر عن “عدم وضوح للمستثمرين” الامر الذى سيتسبب في عدم يقين عام.

ودعوا إلى تمييز واضح بين الرموز وتكنولوجيا الشبكة الموزعة الأساسية التي تنبئ عن  “ابتكار مستدام” و هو ما تسعى ألمانيا وفرنسا لتحقيقه.

2-  مراقبة تعرض المشاركين المتزايد في السوق للرموز في ضوء مصداقية السوق والاستقرار المالي. فيبدو أن هذه الآثار محدودة حاليا، ولكن بالنظر إلى التوسع في رسملة الرموز والأدوات المالية الجديدة، يتوجب رصد هذه التطورات عن كثب لمنع المخاطر التي تهدد الاستقرار المالي. وفي حين أنه لا توجد أي آثار في السياسة النقدية، فإنه ينبغي مراقبة استخدام هذه الرموز كوسيلة للتبادل في مجال السياسة النقدية. ويجب أيضا متابعة نوايا بعض البنوك المركزية في إصدار العملات الرقمية عن كثب.

3- حماية المستثمرين غير المحترفين. ھناك حاجة إلى معلومات أفضل للمستثمرين الذين لا  يدركون حجم المخاطر التي يتعرضون لها.

4- هناك حاجة إلى نهج مشترك لمكافحة غسيل الأموال وتمويل مكافحة الإرهاب. فالعملات الرقمية لديها القابلية  لأولئك الذين يستطيعون استخدامها بشكل سيئ. وقد بدأت ألمانيا وفرنسا في تطبيق لوائح تنظيمية في مجال مكافحة غسيل الاموال ومكافحة تمويل الارهاب، بينما يحذو الاتحاد الاوربى حذوهما. ولكن الأمر يحتاج إلى تنسيق عالمي.

العمل الدولي المطلوب في العملات الرقمية

العملات الرقمية وقال الخطاب إنه يتعين على مجموعة العشرين أن تنظر أيضا في مطالبة صندوق النقد الدولي بإجراء تحليل كمي لقضايا الاستقرار المالي الدولي المتعلقة بأصول التشفير.

 

ويريد المسؤولون من المنتديات الدولية التي تستجيب لمجموعة العشرين، مثل FSB، FATF، BIS ، أن يقدموا تقريرا عن التحديات الأربعة التي أثارها وزراء مالية مجموعة العشرين في يوليو، واقتراح قواعد إرشادية  ممكنة لاتخاذ إجراءات إضافية.

شاهد أيضاً

افضل ازواج العملات للتداول

افضل ازواج العملات للتداول

افضل ازواج العملات للتداول تنتشِر تجارة أسواق الفوركس عادةً في أشهر المراكز المالية في العالم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *