الأربعاء , نوفمبر 21 2018
الرئيسية / العملات الالكترونية / قبول بطئ من الشركات لباقة العملات الالكترونية
العملات الالكترونية

قبول بطئ من الشركات لباقة العملات الالكترونية

قبول بطئ من الشركات لباقة العملات الالكترونية

 لم يقتصر وجود العملات الالكترونية ومنها البيتكوين على المُستثمرين الأفراد فقط  بل دخلت فى عالم استثمارات الشركات، في محاولة لإثبات قيمتها السِّعرية في السُّوق.

 ففي أواخر ديسَمبر الماضي، قام مجلس تبادُل الخِبرات بشيكاغو بالتعاون مع مجموعة CME، في طرح بعض الخيارات الخاصَّة بالتعامل مع العملات الالكترونية، فقد أعلنت عن بدء استثماراتها في بعض شركات العملات الالكترونية، وأيضًا قيامها إلى جانب ذلك ببعض عمليات تعدين العملات الالكترونية.

 

شركات “جولدمان ساشز” و”سكوير” و العملات الالكترونية

 عندما تصدر شركة بحجم شركة جولدمان ساشز تقريراً عن بدئها في تبادُل العملات الالكترونية، يساعد هذا بالطبع في خلق مقداراً لا بأس به من الرَّاحة للمستثمرين، مما يؤدي بدوره لزيادة الطلب على الاستثمار في العملات الالكترونية، فمثل هذه المؤسَّسات الكبيرة لن تضع مواردها في استثمارات ترى أنها غير مجدية.

كما كان لشركة سكوير تجربتها الخاصَّة مع عُملة البيتكوين، حيث سمحت لعملائها بقبول تداول البيتكوين في عام 2014، أي أن الشركة  تتعامل مع العملات الالكترونية قرابة 3 أعوام الآن، وقد أعلنت الشركة في 15 نوفمبر من العام الماضي أنها ستجرِّب السَّماح لبعض المستخدمين بشراء و تداول البيتكوين.

وصرّح جاك دورسي -الرئيس التنفيذى لشركة سكوير- قائلاً : “فكرة عملة بيتكوين بالنِّسبة لنا لا تتعلق بعمليات شرائها وبيعها فقط، بل نعتقد أن تكنولوجيا عملة بيتكوين قد تكون نقطة تحوّل كبير في مسار صناعتنا بالكامل، ونحن نعكف على دراسة هذه التكنولوجيا حالياً. وعلى الجانب الآخر، اعتقد أن هذه التكنولوجيا تسمح أيضاً لصغار المستثمرين بالدخول إلى الأسواق المالية “.

ومع هذه التَّطورات الكبيرة في تكنولوجيا صناعة العُملات الرَّقمية، لا تزال كُبرى الشركات تحاول دخول هذا السُّوق بطريقة صحيحة.

وفي تصريح مُشترك لشركتي “WorldPay” و”فيوا” صدَر يوم الجمعة الموافِق 16 فبراير الماضي قالوا: “خلال اليومين الماضيين، بعض العُملاء الذين استخدموا بطاقة الإئتمان أو الخَصم في كوينبيز، قد يَشهدون مُعاملات مُكرَّرة يتم نَشرها على حِسابات بطاقاتهم المَحمولة “.

العملات الالكترونية وعالم الصناعة

 هناك بعض الشركات بدأت في استخدام البيتكوين وبعض العملات الالكترونية الأخرى. الأمر الذي من شأنه أن يمنح العملات الالكترونية شوطاً طويلاً في عالم الاستثمار طويل المدى. ومن الجلي أن إدارة هذه الشركات تدرك هذا جيداً، حيث تتعامل إدارة هذه الشركات مع العملات الإلكترونية على أنها استثمار طويل المدى، لا يمكن تحديد مَنفعتها سوى في النهاية، رُبما بعد عدة سنوات. وبشكل عام، هذه الشركات لديها كمِّية محدودة من رأس المال الإضافي، الذي يمكن أن يُنِفق على المشاريع الاستثمارية الأخرى.

هُنا يظهَر تأثير الشَّبكة الإيجابي على تداول البيتكوين والقليل من العملات الإلكترونية الأخرى، ففي حين يتوقع الخبراء اختفاء مجموعة كبيرة من العملات الأحدث، يتوقعون أيضاً تعزيز عملة البيتكوين لمكانتها. وكلما زاد استخدام الشركات لعملة البيتكوين والعملات الإلكترونية الأخرى، كلما زادت القيمة السوقية لهذه الأصول.

شاهد أيضاً

افضل ازواج العملات للتداول

افضل ازواج العملات للتداول

افضل ازواج العملات للتداول تنتشِر تجارة أسواق الفوركس عادةً في أشهر المراكز المالية في العالم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *