الثلاثاء , أكتوبر 16 2018
الرئيسية / قصص نجاح / المستثمر المسّن في عملة بيتكوين
سوق العملات

المستثمر المسّن في عملة بيتكوين

الاسثمار في سوق العملات و عملة بيتكوين

من أكثر القصص المؤثرة التي قد تقابلها لمستثمرين في سوق العملات ، هي قصة هذا المسّن. الذي اتخذ قرار الدخول إلى عالم بيتكوين وهو في 60 من عمره. يقول الرجل أنه قام بشراء أول عملة بيتكوين له وكان سعرها آنذاك لا يتعدى 6 دولار أمريكي. أما سعر الوحدة الواحدة من عملة بيتكوين اليوم وصل إلى 8 آلاف دولار أمريكي!

يقول الرجل أنه يعتقد أن عملة بيتكوين هي مستقبل الأسواق المالية المشرق، وأن التقنيات المستخدمة في سوق العملات لإنتاج هذه العملة هي من أكثر التقنيات المعقّدة والمميزة التي شاهدها في حياته. في عام 2000، يقول الرجل أن كتاباً اسمه “الطريق إلى النجوم” كان نقطة تحول رئيسية في حياته. الكتاب من تأليف رائد الفضاء “أندرو جالامبوس”، والذي افترض أن الشعوب لن تحصل على الحرية أبداً عن طريق العنف أو الثورات، بل عبر التكنولوجيا الحديثة والأسواق الحرة.

سوق العملات

الحرية و سوق العملات الالكترونية

ويقول الرجل أن الكاتب توقّع أن الحرية كمفهوم، لن يتم منحها للعامة عن طريق الساسة أو الفلاسفة، بل عبر مجموعة من الموهوبين الذين سيقومون بإنتاج منتجات وخدمات استثنائية، تتسبب في حدوث ثورات تكنولوجية في العالم ككل.

ويعّلق الرجل على هذه الكلمات قائلاً، والآن، وبعد مرور أكثر من 17 عاماً على قراءتي لمثل هذه الكلمات، أدركت جيداً ما الذي كان يعنيه هذا الرجل بالضبط. ويقول أنه يشعر أنه محظوظاً لكونه شاهداً على هذا التوقيت المميز في عصور الانفتاح المالي و سوق العملات الحرة. ويشعر أن العملات الإلكترونية وخاصة عملة بيتكوين هي بداية مميزة وأفضل أداة يمكن أن تقود مالكيها لمرحلة الاستقلال المالي، والبحث عن شغفهم الحقيقي في الحياة.

ليتنا نتعلم من خبرة هذا الرجل المميزة، وليتنا نبدأ في المشاركة في سوق العملات الإلكترونية الرائع والمميز، حتى نتمكن من تحقيق أرباحاً تغنينا عن ممارسة أي أعمال تقليدية مملة، وتسمح لنا بمساحة كبيرة من الحرية لممارسة هوايتنا الحقيقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *