الثلاثاء , أكتوبر 16 2018
الرئيسية / العملات الالكترونية / العملات الرقمية تجد طريقها للمدارس الثانوية
العملات الرقمية

العملات الرقمية تجد طريقها للمدارس الثانوية

خلال السنوات القليلة الماضية، عقد الكثير من الكليات والجامعات في جميع أنحاء العالم دورات حول تعدين العملات الالكترونية وتكنولوجيا السلسلة الرقمية. ويبدو أن الأمر بدأ في الانتقال ببطء إلى قاعات المدارس الثانوية، حيث أبدى طلابها الاهتمام بمعرفة المزيد عن هذه التكنولوجيا الناشئة.

فقد أعلن هذا الأسبوع أحد المعلمين بمدرسة ” يونيون ” الكاثوليكية الثانوية، فى سكوتش، بولاية نيوجيرسي، أنه يعتزم إضافة موضوع حول العملات الرقمية في الدورة الدراسية القادمة.

اهتمام الأجيال الصغيرة بتعدين العملات الالكترونية

يبدى الطلاب حول العالم اهتماماً متزايداً بالعملات الرقمية، خاصة بعد الثورة الكبيرة التي حققتها العملات الرقمية في الاقتصاد العالمي. ومن الواضح أن الأمر لا يقتصر على المدارس الأمريكية فقط، بل امتد لمجموعة أخرى من المدارس حول العالم. فقد قام تلاميذ مدرسة ثانوية أخرى في أستراليا، تحديداً في بريسا بان، بعقد ليلة لمناقشة المعلومات المتاحة عن العملات الرقمية، بسبب اهتمامهم بهذه العملات، والأرباح الكبيرة التي يمكن تحقيقها من خلالها.

وقد صرّح المعلم تيم بيريزا -وهو معلم لمواد اختيارية فى مدرسة ‘ يونيون ‘ الكاثوليكية – “أن مواضيع: تقنيات  التمويل الشخصي، والاستثمار، والمشاريع، أصبحت تجذب اهتمام الطلاب بشكل كبير، خاصة المواضيع المتعلّقة بالعملات الرقمية”. وعليه، فقد قرر  يلقي سلسلة  من المحاضرات للطلبة عن العملات الرقمية، والسلسلة الالكترونية، وتاريخ التعامل الرقمي، فحسب ما قاله : ” سألني عدة طلاب عن العملات الرقمية ورأيي الشخصي بها، وما أن يبدأ أحدهم بالسؤال عنها، يتبعه الآخرون، لذلك أدركت أنه لابد من التحدث عنها “.

مستقبل استثمارات العملات الرقمية

يفكر القائمين على التعليم فى مدرسة ‘ يونيون ‘ الكاثوليكية، فيما يجب تدريسه حول العملات الرقمية، وقد قام بعضهم سابقاً بالاستثمار الفعلي في العملات الرقمية، مثل ماكس بيرغ، الذى قام بشراء عملة البيتكوين العام الماضي ولكنه قام بصرفها قبل ذروتها، أي قبل وصول سعرها للمستوى 20 ألف دولار أمريكي.

وقال بيرج عن اعتزامهم التدريس عن العملات الرقمية : ” إن مدرستنا هى متابع ومواكب جيد للتكنولوجيا، وعليه، فأن تعريفهم وتدريسهم بشأن العملات الرقمية هو جزء لا يتجزأ من رغبتنا في تعريفهم بمستقبل الاستثمارات في العالم”.

وقد أبدى مجموعة كبيرة من الطلاب الآخرين في ثانوية يونيون حماستهم بشأن دورة العملات الرقمية قائلين ” نعتقد أن المدرسة  تبحث عن المستقبل”، يقول توماس مونهان، رئيس ثانوية يونيون “إن المعلمين والإداريين في الاتحاد الكاثوليكي يجدون دائما طرقا لإعطائنا ميزة تساعدنا على التعلم وجعلنا أفضل من المدارس الثانوية الأخرى، إنهم يعلموننا دائما عن قيم الحياة، أشياء ستساعدنا بالتأكيد فى المستقبل، مثل فهمنا لطبيعة العملات الرقمية وكيفية استثمارها “.

 

شاهد أيضاً

افضل ازواج العملات للتداول

افضل ازواج العملات للتداول

افضل ازواج العملات للتداول تنتشِر تجارة أسواق الفوركس عادةً في أشهر المراكز المالية في العالم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *