السبت , أغسطس 18 2018
الرئيسية / العملات الالكترونية / البترو تهيمن على العملات الرقمية في فنزويلا
العملات الرقمية

البترو تهيمن على العملات الرقمية في فنزويلا

البترو .. الوافد الجديد في سوق العملات الرقمية

أطلقت هذا الأسبوع واحدة من أحدث العملات الرقمية و هي عملة “البترو”، أطلقها الرئيس ” نيكولاس مادورو” الرئيس الفنزويلي. وقد أوضح موقع العملات الرقمية أن العملة كانت متاحة للتداول للمرة الأولى يوم 20 فبراير الماضي، و قد كان متاحاً منها حوالي ١٠٠ مليون وحدة، تباع الوحدة الواحدة تقريباً بمبلغ ٦٠ دولار أمريكي، وهو ما  يعادل ثمن برميل النفط. فعلى حد تصريحات المسؤولين في فنزويلا، سيتم دعم كل عملة بترو ببرميل من النفط! على الرغم من أن المحللين غير متأكدين مما يعنيه ذلك.

 ويقدر الرئيس مادورو هذا الإصدار بقيمة ٦ مليار دولار أمريكي، واضعاً سعر قدره 60 دولار أمريكي لكل عملة بترو. وعملة البترو هي واحدة من مجموعة من العملات الرقمية التى تباع على المنصة الرقمية الجديدة، و هى سلسلة الكترونية اختارتها الحكومة الفنزويلية لإطلاق عملتها البترو، ومن الجدير بالذكر أن المنصة ليس لها أي نشاطات سياسية.

الفرق بين العملات الرقمية والعملات التقليدية

العملة الرسمية لفنزويلا هي “البوليفار”. أما عملة البترو فسوف تكون متاحة عبر الإنترنت فقط. كما لن يقوم البنك المركزي الفنزويلي بتنظيم معاملات هذه العملة. وعلى نقيض ما يحدث مع العملات الرقمية الأخرى، سوف يتم التحكم بعملة البترو عن طريق الحكومة الفنزويلية. لم يتضح بعد هوية الكيان الحكومي الذي سيكون مسؤولاً عن تنظيم العملة، لكن قام وزير العلوم و التكنولوجيا والتعليم العالي في البلاد، والذي كان متواجداً بجانب الرئيس مادورو أثناء إطلاق عملة البترو، أنه يعتقد أن العملة ستكون تحت إشرافه.

وعلى الجانب الآخر، حظرت الولايات المتحدة على الأمريكيين بيع و شراء البترو،  بحجة أن فنزويلا تستخدمها لتخفيض العقوبات الصارمة عليها. وعليه، تكون محاولة إصدار عملة البترو هي محاولة للهروب من العزلة الدولية المفروضة على البلاد.

معلومات لا تعرفها عن البتروش

وفيما يلي، بعض المعلومات عن هذه العملية الرقمية الجديدة:

  • فنزويلا غنية

ثروات فنزويلا موجودة تحت أرضها، حيث يوجد بها أكبر احتياطي نفطي في العالم، بواقع ٣٠٠ مليار برميل من النفط الخام تقريباً. وفي  منتصف السبعينات قامت الحكومة بإنشاء شركة نفط وطنية، تقوم بالتنقيب عن النفط و بيعه للخارج. وحينها كان يتم توزيع مقداراً ضئيلاً من هذه الأموال على المواطنين، ويتم الاحتفاظ بالباقي للدولة. ولكن الرئيس “مادورو” أساء إدارة هذة الشركة، مما أدى بفنزويلا إلى أزمتها الراهنة.

  • فنزويلا تعاني بشدة

تمر فنزويلا الآن بأزمة كبيرة، فديونها الخارجية بلغت حوالي ٦٠ مليار دولار أمريكي، بينما يبلغ قيمة الاحتياطي النقدي الأجنبي لديها ١٠ مليار دولار أمريكي فقط، و هو أدنى مستوى شهدته البلاد منذ عقدين تقريباً. و غير أن الرئيس مادورو فاجأ المحللين العام الماضي، عبر تسديد بعضاً من هذه الديون ، ومن المقرر سداد جزء آخر من هذة الديون في أغسطس القادم.

  • البترو ليست نسخة جديدة من عملة البيتكوين بل هي طريقة جديدة لجني المال من النفط.

عملة البترو هى أول عملة رقمية تصدرها دولة، حتى الآن! و من مميزاتها إنها لا تخضع لسلطة البنك المركزي. وقد لجأت الحكومة لبيع البترو لتوفير طريقة جديدة لجنى المزيد من المال للدولة، بعد تراجع مبيعات الدولة من النفط، نظراً للعقوبات الدولية المفروضة عليها. وعليه، فأن إصدار هذه العملات يُعد ضماناً لإنعاش صناعة استخراج النفط، وبينما يدعى مادورو أن هذة العملات تدعمها احتياطات نفطية، ينص دستور فنزويلا صراحة على أن النفط ” ملك عام ” غير قابل للتصرف فيه ولا يستخدم كضمان.

ومن المتوقع أن تشهد الأيام المقبلة القادمة صدور مجموعة أخرى من العملات الإلكترونية، فهناك أخبار عن تفكير الحكومة التركية والإيرانية في إصدار عملة إلكترونية مشتركة خلال الأشهر القليلة القادمة.

 

شاهد أيضاً

افضل ازواج العملات للتداول

افضل ازواج العملات للتداول

افضل ازواج العملات للتداول تنتشِر تجارة أسواق الفوركس عادةً في أشهر المراكز المالية في العالم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *